انواكشوط : سلسلة مهرجان مؤيدة للاصلاحات الدستورية

http://www.saharamedias.net/photo/art/default/16175124-21103535.jpg?v=1501436566
شهدت العاصمة الموريتانية نواكشوط، ليل السبت/الأحد تنظيم خمسة مهرجانات متفرقة دعماً للتعديلات الدستورية المقترحة من طرف الحكومة الموريتانية، والتي تواجه رفضاً من المعارضة الديمقراطية. 


  
المهرجانات ترأسها منسق حملة التعديلات الدستورية على مستوى نواكشوط المختار ولد اجاي، وزير الاقتصاد والتنمية، وكانت 3 منها في مقاطعة تفرغ زينه، وواحد في لكصر والآخر في مقاطعة الميناء. 
  
وفي خطاب بمهرجان قبالة الملعب الأولمبي قال ولد أجاي إن "المعارضة لا تريد للبلد سوى الخراب والدمار"، وقال إن أطرها أصبحوا ينسحبون منها نتيجة لسياساتها "الغير حكيمة". 
  
ودافع الوزير بشدة عن "الإنجازات" التي قال إنها تحققت في حكم الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز، وقال إنه "يدرك أن كل هذه الإنجازات لا تعني أن كل شيء أصبح على مايرام، لكن السنوات القادمة كفيلة بإتمام المسيرة التنموية"، وفق تعبيره. 
  
وفي سياق حديثه عن إنجازات النظام في مجال محاربة العبودية وحقوق الإنسان، قبل أن يتساءل: "لماذا لا نرى من يزعمون النضال ضد العبودية يؤسسون مدارس ومستشفيات في آدواب"، وقال إنهم "يهتمون بجمع الأموال من خلال دعايتهم في بلدان الغرب، مفضلين التقاط الصور مع تلك المجتمعات عن معالجة المرض بشكل حقيقي"، على حد وصفه. 
  
ورفعت الأغلبية الرئاسية الحاكمة والأحزاب التي توصف بأنها "معارضة محاورة" من وتيرة مهرجانات دعم التعديلات الدستورية في نواكشوط، خاصة بعد أن ارتفعت حدة مسيرات المعارضة الرافضة لهذه التعديلات. 
 

center

center

جميع الحقوق محفوظة - 2017  الحدث الإخباري