معلقو موريتانيا يقدمون شكوى ضد قنوات قـطـر الرياضية

اكدت وسائل إعلامية موريتانية، الْـيَـوْم الإثنين، بأن جمعية المعلقين الرياضيين الموريتانيين، الممثل الوحيد للصحافة الرياضية الموريتانية، فى الاتحاد الدولى والإفريقى والعربى، مضت بشكوى للاتحاد الدولى للصحافة الرياضية ضد شبكة قنوات "بى إن سبورت" القطرية.

ونوهت الشكوى إلى أن القناة القطرية ترفض بث مباريات موريتانيا منذ قرار السلطات قطع العلاقات مع إمارة قطر، وأن القرار القطرى جاء بشكل تعسفى يتنافى والقوانين والأخلاق الرياضية من خلال منع بث مبارياته على "بى إن سبورت"، وبث بقية مباريات المنتخبات العربية للانتقام من الموقف الرسمى الموريتانى، الذى قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، مما يشكل إقحام الشبكة للسياسة فى المجال الرياضى، وهو الشىء الذي بقت "بي إن سبورت" تشكو منه وتطالب بعدم إقحام السياسة فى الرياضة.

ومن المقرر أن يحول الاتحاد الدولى للصحافة الرياضية شكوى جمعية المعلقين الرياضيين الموريتانيين لإدارة الشبكة، لمعرفة ردها وموقفها من الاتهامات الموجهة لها، بالتمييز عمدا ضد مباريات المنتخب الموريتانى للمحليين.

center

center

جميع الحقوق محفوظة - 2017  الحدث الإخباري