وفاء كوركول والتزام كيدي ماغه "إذاعة موريتانيا"

عنوان يوم آخر في حياة موريتانيا الجديدة، التحمت فيه جماهير كيهيدي بكل صدق ووفاء مع فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي رد التحية بأحسن منها

ليخاطبهم في حديث من القلب إلى القلب، قالها فخامة الرئيس: أنتم رمز لكل الوفاء والصدق والاستقامة؛ متحدثا بالإسم والصفة عن بعض رجالات كوركول الذين رحلوا ومازال عهدهم ووفائهم مضربا للمثل وأسوة يقتدي بها الخيرون. حديث فخامة رئيس الجمهورية إلى أهل كوركول طبعه الود والحميمية: في مدينتكم الجميلة خدمت بلدي وقضيت بعضا من أيامي ومازالت ذكرياتها تصاحبني حتى الساعة. أعدكم بأننا سنحتفل معا بالذكرى السابعة والخمسين من استقلال بلدنا على أديم مدينتكم الطيبة، التي سيتغير وجهها كما يتغير وجه موريتانيا بأكملها. حقا تقولون: نعم، لأنكم تدركون بوعيكم الفطري أنها تعني أمن بلدكم واستقراره وتطوره وازدهاره ووحدة أبنائه؛ سيتغير وجه كيهيدي إلى الأبد لأنكم تستحقون ذلك دون منة، لأنكم حجزتم مقعدكم في قطار موريتانيا الجديدة. صدق كيهيدي ووفائها قابلته حميمية والتزام سيلبابي التي ظلت على العهد وفية لنهج موريتانيا الجديدة بكل ثبات وإخلاص: هكذا تقول وجوه أبنائها وهكذا تنقل أعينهم الصادقة عميق مشاعر الحب والوفاء والود والاخلاص . قالتها سيلبابي منتفضة وصادقة : نعم فخامة رئيس الجمهورية ، نعم بكل لهجاتنا ولغاتنا ومشاعرنا، نعم صادقة ومزلزلة تدحر كل أعداء الجمهورية والمتربصين بأمن واستقرار نهج التغيير البناء . قالت كيهيدي: نحن على العهد وسنظل إلى الأبد، ورددت سيلبابي: التزامنا من أعماق قلوبنا وإيماننا بنهجكم لن يتزحزح قيد أنملة.

قضي الأمر الذي فيه تستفتيان.

center

center

جميع الحقوق محفوظة - 2017  الحدث الإخباري