بالأرقام واقع الزراعة في ولاية كيدي ماغه

أكد المندوبية الجهوية لوزارة الزراعة على مستوى ولاية كيدي ماغه، حرمة ولد يالي أن قطاع الزراعة هناك شهد عدة تطورات متلاحقة خلال السنوات القليلة الماضية.

 

وقال المندوب في مقابلة مع المحطة الجهوية لإذاعة موريتانيا بولاية كيدي ماغه أجراها الزميل الحسن ولد محم إن جهود الدولة انصبت على تعزيز الأمن الغذائي في الولاية من خلال تطوير واقع الزراعة وخلق إطار تشاركي بين السلطات والمزارعين في المنقطة التي تتوفر على مقدرات زراعية هائلة.

 

وأضاف أن الولاية عرفت هذا العام هطول أمطار غزيرة في عدد كبير من مناطقها وأن معدلات الأمطار تراوحت مابين 400 إلى 700 ملمتر في كل منطقة وهو ما جعل المنمين يعودون إلى مزارعهم بقوة وفي الوقت المناسب.

 

وأوضح المندوب الجهوي أن ولاية كيدي ماغه تتوفر على نوعين من الزراعية (مطرية ومروية)، قائلا إن الدولة وقفت إلى جانب هؤلاء المزارعين من خلال استصلاح أكثر من 21 هكتار من الأراضي الزراعية، ودعم قرابة 12  تعاونية بالأسمدة والبذور والمعدات والجهيزات الزراعية، كما قامت المصالح المختصة بعدد من الحملات لمكافحة الطيور والحشرات الضارة.

 

وقال  ولد يالي إن القطاع عكف على تشكيل عدد من اللجان المحلية بالشراكة مع المزارعين بهدف القضاء على معوقات الزراعة وفتح آفاق جديدة أمام المزارعين, كما تم توزيع عدد من القروض لصالحهم.

 

وطالب المندوب في نهاية اللقاء المزارعين بالتعاون مع المصالح المختصة سبلا إلى نجاح الإستراتيجية المرسومة من طرف الدولة لتطوير الزراعة في البلاد.

center

center

جميع الحقوق محفوظة - 2017  الحدث الإخباري