مهرجان المقاومة بالنيملان حقائق مثيرة (تحقيق ح1)

سنحاول قدر المستطاع إن نقف على حقيقة من فكر أول مرة في تنظيم مهرجان المقاومة بالنيملان إنهم فتية آمنوا بتغير واقع قريتهم وتجاوزت طموحاتهم إمكانتهم وذهبت أحلاهم ابعد من واقعهم وكانت همتهم اقطع من السيوف .


يقال إن عدد ثلاثة رجال او أربع أملاء عليهم سحر المكان فكر ة المهرجان التي اصطدمت بجبال المشككين و قيود السلطات المحلية التي رفضت مجرد مجاملة الاستماع إليهم وبقوة قناتهم قرر و المضي في المغامرة والترفع عن كل ماقيل عنهم وسخرية من يفتخر اليوم بأنه المؤلف بعد أن كان الخصم الذي دفعهم الي لجوء نحو أسوء الخيارات و أصعب المغرمات
لم يكون حمد وسيدا حمد ومحمد وداود واللاحقون بهم بعد ذلك يدركون إن الطريق غير معبدة الي حلمهم وان الثمن الذي تساويه هذه الفكرة أكبير منما يمكن يتخيلون .
في المرحلة القادمة ندخل بشيئي من التفصيل في مسار مهرجان المقاومة بالنيملان باللغة الأرقام والأسماء الذي شاركو ا ونوعية المشاركة في نسخ المهرجان الثالثة

center

center

جميع الحقوق محفوظة - 2017  الحدث الإخباري